تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

سماسرة يبيعون الوهم للحالمين بالرشاقة


أبها: الأمير كمال فرج
الرشاقة حلم الجميع، هاجس كل النساء اللاتي يرغبن في الاحتفاظ بأزواجهن، وهو أيضا حلم المتعبين الذين أرهقتهم السمنة وتكالبت عليهم الأمراض، من أجلها تنفق المبالغ الطائلة على أدوات وأندية وأطباء وأسماء كبيرة ومنشآت صحية متخصصة قادرة على تحويل شجرة الجميز إلى بانة هيفاء، حتى شركات المياه الغازية دخلت على الخط وقدمت منتجات تحتوي على سعرة حرارية واحدة، شركات وسماسرة يبيعون الوهم فتدفع بكل رضا، وما بين الحلم والحقيقة تجار ونصابون يستغلون الناس، يتاجرون بمآسيهم وأحلامهم البسيطة، مراهم وحبوب وشاي للتخسيس وأجهزة رياضية تسوق بمشاهد خليعة، ووصفات عشبية وبرامج للريجيم وأغذية الدايت ولكنك بعد أن تجرب كل الطرق تكتشف بعد أن تدفع " دم قلبك" أن الأمل بعيد وأن الحلم كاذب.
الخبراء والمختصون يؤكدون أن معظم هذه الأدوية لها أضرار وتبعات خطيرة قد تصل إلى الموت...
تهريج مهني
الدكتور أحمد بخش استشاري جراحة التجميل بالمستشفى السعودي الألماني بجدة يقول: ما يحدث في رأيي الخاص تهريج مهني والمفروض أن يكون الناس واعين أمام طوفان الإعلانات الذي يحتوي على العروض الصادقة والكاذبة أيضاً، وللأسف لا توجد رقابة مهنية على هذه الإعلانات، أي شخص بوسعه أن يعلن عن منتج لتفتيح البشرة أو تسميرها أو التخسيس وليس لديه أي خلفية علمية، وبعد فترة تختفي هذه الإعلانات بعد أن تكون الشركة المنتجة قد حققت المكاسب الوفيرة.
هناك نوع من حبوب التخسيس يأتي من الخارج ويباع بالدولار وهي حبوب غير مصرح لها ولا تباع في الصيدليات ولكن تأتي بطريقة غير نظامية، إنهم يضحكون على الناس ويدعون أن حبوبا ومراهم معينة بوسعها أن تزيل الدهون خلال أيام ويأتون بسيدة قبل استعمال هذا المرهم ويأتون بها بعد الاستعمال، للتأثير على المستهلك، وهذا كله كلام غير صحيح، استخدام الحبوب له على المدى الطويل مضاعفات جانبية وأضرار لا حصر لها، لأن هذه الحبوب تستخدم وتعمل على الهرمونات ومراكز الجوع في المخ، ففي المخ مراكز تصدر أوامر وإشارات بالجوع أو الشبع، هذه الهرمونات تعطي للمخ أمرا خاطئاً بالشبع، وهذا يؤثر على المدى الطويل في الهرمونات التي خلقها الله سبحانه وتعالى لعمل توازن في العرض والطلب والشرب والحرارة وغيرها.
أنصح الناس بأن يتبعوا العلاجات التي لها أساس علمي ولها مرجع علمي وألا يقعوا في فخ الإعلانات، والبعض يتبع الريجيم القاسي ويحرم نفسه من أكلات معينة ولا يمارس الرياضة، وهذا يؤدي إلى مفعول عكسي فبعد فترة قصيرة يقبل المريض على الأكل بنهم فيزيد وزنه مرة أخرى.
وعلى المجتمع دور في هذا الموضوع فمن المهم وجود نواد للسيدات ليمارسن الرياضة، وهذه النوادي غير موجودة إلا في المدن الكبيرة، ولا يجد النساء في جدة إلا سور الحوامل ليمارسن حوله رياضة المشي.
والمشكلة أساسا في الناس أنفسهم فهم يريدون الرشاقة بأسرع وقت وأقل ثمن وأقل جهد وهذا مستحيل.
أدوية تخسيس قاتلة
الدكتور مدحت المسيري استشاري التغذية بطب القاهرة يقول: يجب على مريض السمنة الحذر عند تناول العقاقير التي تستخدم في التنحيف، هناك أدوية للتخسيس مطروحة للتداول ولكن لها مضاعفات خطيرة, وبعض أدوية التخسيس ثبت أنها قد تؤدي إلى انسداد الشريان الذي يحمل الدم من القلب إلى الرئتين والذي يؤدي إلى الوفاة وهو يصيب 42 حالة في المليون سنوياً، وهناك دواء آخر يعتقد أنه قد يؤدي إلى تلف في صمامات القلب وهو مرض خطير ونادر وقد سجلت منه أكثر من 80 حالة حتى الآن.
أجهزة تصلك أينما كنت
الفضائيات أيضا دخلت على الخط وظهر نوع من الشركات يسوق منتجاته على شاشة التلفزيون، أفلام إعلانية مدفوعة التكاليف تقدم للمشاهد أدوات رياضية ساذجة قادرة ـ كما يزعمون ـ على تحويل المتين إلى رفيع في أيام بل ساعات معدودة، مراهم توضع على المساحات المطلوب تخسيسها فيذوب السيلوليت في دقائق وساعات، أما التسويق فيتم بواسطة هذه الإعلانات المدبلجة المليئة بمشاهد خليعة تخدش حياء الرجل والمرأة على السواء.
الغريب في الأمر أن هذه الإعلانات الفاضحة تصرح بأن هذه المنتجات لا تباع في الأسواق، وأن الوسيلة الوحيدة للحصول عليها البريد، فهي غير مصرح لها بالبيع في الأسواق فكيف تخترق الحدود عن طريق البريد؟!
المضحك أيضا أنك عندما تتجول في "الحراج" ستجد هذه الآلات التي كان الإعلان التلفزيوني يبيعها لك بالمبالغ المرتفعة تباع خردة بمبالغ زهيدة ولا تجد من يشتريها بعد أن اشتراها البعض واكتشفوا عدم جدواها.
دفع حياته ثمنا للتخسيس
"سعيد" شاب ناجح من أسرة مرموقة في جدة كان يحب الحياة والانطلاق، مشكلة "سعيد" الوحيدة التي عانى منها منذ صغره هي السمنة، عندما كبر وأصبح شابا لم يتحمل نظرات الأصدقاء وتعليقاتهم بسبب سمنته المفرطة، أخذته أسرته الميسورة إلى الأطباء وجرب كل أنواع الريجيم، جرب الحبوب والأدوية والأعشاب دون جدوى، وعندما يئس من الأمر قرر أن يبحث هو نفسه عن الحل، واتبع ريجيما من صنعه هو، حرم نفسه من أنواع كثيرة من الطعام، قاوم شهية الأكل وكلما مرت الأيام ونزل عدة كيلو مترات زاد إصرارا، وفي لحظة ما سقط "سعيد" بعد أن أصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية ومات، دفع "سعيد" حياته من أجل التخسيس بمعنى أصح الجهل بطرق التخسيس العلمية الصحيحة.
أعشاب مميتة
العلاج بالأعشاب وسيلة متاحة منذ فترة طويلة، وبالرغم من ذلك لم يزل الجدل يدور حوله بين المؤيدين له والمعارضين، وبالطبع نحن لا ننكر أن بعض الأمراض وجدت في طب الأعشاب علاجا وأن الطب النبوي قدم العديد من العلاجات التي ما زال العلم مبهورا أمامها حتى الآن، ولكن المشكلة في طب الأعشاب عدم وجود ضوابط علمية له، فالأعشاب التي لا تنفع قد تضر وليس كما يعتقد البعض بأن الأعشاب إذا لم تنفع لن تضر.
أخصائية التغذية نادين جمال تقول: الأعشاب ليست فقط تضر ولكنها قد تكون مميتة، قال أطباء أجروا دراسات على الآثار السيئة لعشبة الأفيدرا التي توجد في إضافات التنحيف وبناء الأجسام، إن تعاطيها غير مأمون العواقب حتى ولو أخذت بجرعات موصى بها وينبغي وضع قيود على استعمالها.
وجاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "مدونات الطب الباطني" أن مراكز مراقبة السموم الأمريكية سجلت 1178 حالة آثار سيئة ناجمة عن تعاطي الإضافات الغذائية التي تحتوي على الأفيدرا في عام 2001. وكانت الأفيدرا مسؤولة عن 64% من مجموع ردود الفعل السلبية الناجمة عن الأعشاب، مع أنها موجودة في أقل من واحد% من كافة السلع الدوائية العشبية.
ولدى إدارة الأغذية والعقاقير تقارير عن 100حالة وفاة لأشخاص تعاطوا العشبة المنشطة التي يؤدي استعمالها إلى تسارع ضربات القلب وخنق الأوعية الدموية للمتعاطين.
وتوافق شركات التصنيع على أن إضافات الأفيدرا ينبغي أن تحمل ملصقات إنذار إيجابية وأنه ينبغي عدم بيعها للأطفال، فإن منعها من وجهة نظر البعض سيكون بمثابة إغفال لدواء محتمل لمشكلة السمنة.
وتظهر العشبة الآن في معظم منتجات التخسيس وبناء الأجسام التي تباع للرياضيين. وكان استعمال إضافة الأفيدرا لمكافحة شهية الأكل قد أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بنوبات دماغية أو أزمات قلبية. وتبين أيضاً أن وفاة رياضيي كمال الأجسام في لاس فيغاس وضباط في سلاح المارينز في فلوريدا ناجمة عن تعاطي أعشاب الأفيدرا.
أكذوبة ملابس التخسيس
من الاختراعات التي تفتقت عنها أذهان مافيا التخسيس ملابس التخسيس التي يؤكد خبراء الصحة أن لها أعراضا صحية خطيرة.
الدكتور بهاء الدين سعيد اختصاصي العلاج الطبيعي بمستشفيات القاهرة يقول: هذه الملابس في حقيقتها لا تؤدي إلى نقص الوزن، بل إنها تحدث نوعا من السخونة الخارجية تساعد على خروج العرق بكميات غزيرة، وفقدان الماء بهذه الطريقة من الجسم يؤدي إلى العديد من الأضرار أهمها لزوجة الدم، ونتيجتها أن تكون حركة الدم داخل الأوعية الدموية بطيئة للغاية، كما أن نسبة الأكسجين الذي يحمل الدم إلى خلايا الجسم تقل، وبالتالي يشعر الإنسان بحالة من الهبوط المفاجئ والدوران المستمر وعدم القدرة على التركيز.
أدوية خطرة
الدكتورة صيدلانية هويدا سمير تقول: هناك أدوية وعلاجات كثيرة للتخسيس مضرة على المدى البعيد، على سبيل المثال الأدوية التي تثبط الشهية تعمل على المخ حيث تقلل من الشهية، وتم سحب معظمها من الأسواق بسبب المشاكل القلبية والعصبية التي سببتها مثل دواء الأمفيتامين والفينفلورامين، ويوجد حاليا من الأدوية المثبطة للشهية دواء السيبيوترامين أو الريداكتيل، ويصاحب استعمال هذا الدواء مع بعض المرضى ارتفاع في ضغط الدم وزيادة عدد ضربات القلب لذلك لا بد من المراقبة المستمرة لضغط الدم ولا ينصح باستخدامه للمرضى الذين يعانون من هبوط في القلب وارتفاع ضغط الدم أو عدم انتظام ضربات القلب.
أما المنتجات العشبية فلم يتم الموافقة عليها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية نظرا لقلة أبحاث الكفاءة والأمان لهذه المنتجات، وهذه المستحضرات إما أن تحتوي على مادة الشيتوزان، مثل مغناطيس الدهون، والتي لم تثبت الأبحاث جدواها في التأثير على الدهون، أو شاي التخسيس الذي يسبب الإسهال وبالتالي يعمل على تقليل الوزن من خلال فقد الماء والمعادن من الجسم، وهي طريقة خاطئة لتخفيف الوزن حيث يعود بسرعة بعد إيقاف تناول الشاي.
طرحت في الأسواق أيضا مستحضرات تحتوي على الأفيدرا مثل الزينادرين والأفيدرا مستخلصة من عشب الماهوانج ويدعى أنها تخفف الوزن إلا أن بعض الذين استخدموها عانوا من مشاكل في الجهاز العصبي وارتفاع ضغط الدم وتشنجات وصلت إلى الموت المفاجئ في بعض الحالات.
وهناك نوع من الأدوية يعمل على تقليل امتصاص الدهون ومنها عقار زينكال الذي يعمل على إيقاف عمل أنزيم تكسير الدهون في الأمعاء بنسبة 30% ويمنع امتصاص ثلث الدهون التي نتناولها في الأكل، مما يؤدي إلى إنقاص الوزن.
وزينكال هو دواء إنقاص الوزن الوحيد المعتمد حاليا ولا يحظر استعماله في حالات ضغط الدم ولا يؤثر على المخ.

تاريخ الإضافة: 2014-06-21 تعليق: 0 عدد المشاهدات :725
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
24%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات