برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

أدبيات الفرح | الأمير كمال فرج


يعد بيت أبو الطيب المتنبي "عيد بأية حال عدت ياعيد / بما مضى أم بأمر فيه تجديد" أشهر ما ظهر عن العيد شعرا، ورغم أن القصيدة برمتها لا تتحدث عن العيد، وإنما كتبت في هجاء كافور الأخشيدي، انتشر البيت وارتبط دائما بالعيد.

 ورغم المعنى الحزين الذي يمثله هذا البيت، أصبح الكثيرون يستخدمونه في التعبير عن العيد، ربما لموافقته للأحداث المأساوية والاجتماعية التي تمر بها مناطق عدة في وطننا العربي، ولكن ذلك يطرح التساؤل عن مدى مواكبة الأدب خاصة والفنون عامة للمناسبات المختلفة ومنها الأعياد.

 الباحث في ذاكرة الأعمال الشعرية أو الغنائية التي تتحدث عن العيد سيكتشف أن العيد رغم أهميته الدينية والاجتماعية كحدث سنوي للمسلمين، لم تعبر عنه سوى أعمال غنائية قليلة لا تتعد أصابع اليد الواحدة، منها : "ياليلة العيد آنستينا " لأم كلثوم، و"من العايدين" لمحمد عبده"، و "كل عام وأنتم بخير" لطلال مداح، و"أيام العيد" لفيروز، و"أهلا بالعيد" لصفاء أبو السعود.

 والسؤال الآن: لماذا لا تظهر أعمال جديدة عن العيد؟، فهل نضبت قرائح الشعراء؟ ، أم هو كسل إنتاجي ، وعزوف عن تقديم أغاني المناسبات التي تحفظ غالبا في العلب، ولا تظهر إلا في مناسبات معينة؟.

 أدبيات الفرح في العالم العربي قليلة ونادرة، لأن الثقافة العربية تحتفي بالحزن، ولذلك يرى النقاد أن التعبير عن الحزن أصدق من التعبير عن الفرح، و"المعاناة" المصدر الأساسي للتجربة الصادقة.

 يجب العمل على نشر أدب المناسبات، وتشجيع الناشئة والكتاب على التعبير عن الأعياد المختلفة، لأن أدبيات الفرح أهم من أدبيات الحزن.

تاريخ الإضافة: 2014-04-16 تعليق: 0 عدد المشاهدات :329
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات