برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

عين الحسود | الأمير كمال فرج


النفس البشرية لها أسرار لا يعلمها إلا الله، فكما يوجد بها الخير والصفات الحسنة الطيبة، التي تثلج الصدر، يوجد بها الشر والكره والبغض والصفاته القبيحة التي تقشعر لها الأبدان.

 ومن الصفات القبيحة التي يبتلى بها الإنسان الحقد والحسد والغيرة، وهي ثلاثية اجتماعية قديمة قدم قابيل الذي أعماه الحقد فقتل شقيقه هابيل، ويوسف عليه السلام الذي حسده أخوته على حب أبيه له، فأضمروا في أنفسهم الشر، فدبروا لقتله.

 والحقد حالة مرضية مدمرة، فصاحبها الذي يبذل جهده الجهيد لتدمير الناس، سيكون هو نفسه أول الضحايا، كالمرء الذي يحمل في جيبه قنبلة يدوية سيأتي اليوم وتنفجر به، لأن تفرغ الحاقد لمراقبة الناس، وتمنى الشر لهم يشغله عن نفسه ، فيظل كما هو بينما يركض الآخرون بذكاء نحو العمل والنجاح. يقول الشاعر: اصبر على كيد الحسود فإن صبـرك قاتله/ فالنار تأكل نفسها إن لم تجد ما تأكله.

 والحسود إذا رأى شخصا ناجحا أو سعيدا أو متنعما بنعمة، يحزن ويصاب بالهم والغم، ويبذل قصارى الجهد لتشويه صورته بالقول والعمل، والحاقد لا يكتفي بالحقد، ولكنه ينزلق إلى مجموعة من الموبقات التي هدفها الإضرار بالآخرين كالوشاية والكذب والإغتياب والإيذاء، وقد يصل إلى الاعتداء والقتل.

 ولعل الدليل على خطر الحسد وعظم أمره أنه ورد في إحدى المعوذتين التي يجب أن يستعذ بهما المسلم، يقول تعالى "قل أعوذ برب الفلق ، من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ، ومن شر النفاثات في العقد، ومن شر حاسد إذا حسد).

 وقد رفضت الذاكرة الشعبية الحقود والحسود، يقول المثل "عين الحسود فيها عود"، وقالوا في الأثر "من راقب الناس مات هما"، ولدينا تاريخ من الأغاني التي تتحدث عن الحسود والعذول الذي يفرق الأحبة.

يجب أن نتعلم القناعة والرضا وحب الخير للناس والطبيعة والمجتمع، يجب أن نعلي من قيم التنافس الشريف التي تبنى وتعلم الجد والمثابرة وتدفع للأمام، وأن نتوقف عن مراقبة الناس، وننشغل بأمر هام وهو بناء الذات بالمعرفة والعمل.
تاريخ الإضافة: 2014-04-16 تعليق: 0 عدد المشاهدات :298
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات