برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

ثقافة بديلة | الأمير كمال فرج


في الوقت الذي ينخرط فيه الكثيرون في سلك التعليم تلقائيا في سن الدخول للمدرسة، وبعض النظر عن الفترة التي يقضيها المتعلم قصيرة كانت أم طويلة. هناك كثيرون يتعثرون، ويفوتهم قطار العلم لأسباب مختلفة بيئية واقتصادية واجتماعية.

ورغم خطر الأمية الذي نعلمه على حاضر الأمم ومستقبلها، ما زالت الجهود التي تبذل لمواجهة الأمية في العالم العربي قليلة نادرة، والمشكلة تتفاقم يوما بعد يوم، على العكس فقد شهدت جهود محو الأمية تراجعا كبيرا في السنوات الأخيرة ، بعد أن كانت في أوجها في الخمسينيات والستينات، حيث كانت برامج "محو الأمية" ناشطة ومتحركة في كل قرية ونجع، وكان الإعلام يقوم بدوره في محو أمية العمال والفلاحين.

 وإذا نظرنا إلى بعض الدراسات التي تشير إلى أن عدد الأميين في العالم العربي 100 مليون أمي، وبالنظر إلى التطور الذي حدث في تعريف "الأمي" في ظل التطور التقني الهائل الذي حدث في الخمسة والعشرين سنة الأخيرة . وظهور مصطلحات جديدة مثل أمية الإنترنت وأمية اللغات الأجنبية . سنكتشف أن المشكلة أكبر مما نتصور وأن الوحش الذي كنا نضعه في قفص ونلهو به أصبحت له أذرعة طويلة باتت تطبق علينا من كل جانب.

الأمية خطر على حاضر الأمم ومستقبلها، وخطر محدق على الأمن القومي العربي. لا يقل عن الخطر العسكري، وإذا كان قهر الأمية ـ بواقعية شديدة ـ أصبح صعبا ويكلف أموالا طائلة، فمن الممكن اقتراح ثقافة بديلة يتم تعميمها وترويجها ونشرها لتوفير حد أدنى من العلم للأميين تمكنهم من الفهم والمساهمة ولو بجزء في البناء والتنمية.
تاريخ الإضافة: 2014-04-16 تعليق: 0 عدد المشاهدات :204
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
10%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات