برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

مهارات بسيطة | الأمير كمال فرج


يحتاج كل منا في حياته اليومية إلى أعمال بسيطة كإصلاح الصنبور وتركيب المصابيح والأجهزة الكهربية وضبط الستالايت، وتقع الكثير من الأسر عندما تحتاج شيئا من هذه الأعمال في حيرة حقيقية، والحل الجاهز دائما هو اللجوء للعمال المتخصصين العارفين ببواطن الأمور، والذين يملكون وحدهم الحل الجذري للمشكلة، ويترتب على ذلك الوقت والمال، والمخاطرة بدخول غرباء إلى المنزل، وإذا تأملت في حقيقة هذه الأعمال ستجد أنها أعمال بسيطة يمكن لأي إنسان تأديتها ببعض المعرفة أو ببعض التدريب.

 المشكلة ستكون أخف وطأة إذا قدمت الجهات المسؤولة دورات تعليمية للمهارات المنزلية التي يحتاجها كل شخص، فوزارة التعليم مثلا يمكن أن تدرج بين مناهجها منهجا عاما عن المهارات المنزلية تتضمن تقديم المعرفة بالمشكلات الصغيرة التي تواجه الأب والأم والأبناء والتي تستلزم الإصلاح أو الإعداد أو التجهيز، والقنوات الفضائية يمكن أن تقدم برامج لتعليم أفراد الأسرة مهارات كثيرة تختصر الكثير من الوقت والجهد والمال، والهيئات الاجتماعية تقدم دورات متخصصة في الديكور والدهانات والحلاقة والطبخ وإصلاح الأجهزة الكهربية وغيرها من المجالات التي تلبي احتياجات الرجل والمرأة على السواء.

 أتذكر أحد الأصدقاء الذي تعلم الحلاقة، وبات يحلق لنفسه وأطفاله في المنزل وأعفى نفسه من الانتظار الممل في صوالين الحلاقة والمبالغ التي يدفعها شهريا، وآخر تعلم إصلاح السباكة، فأصبح يضارع السباكين المتخصصين.

 وجود ثقافة مهنية عامة سيساهم بشكل كبير في ترشيد الإنفاق واختصار الوقت والحفاظ على مكتسبات الأسرة، آن الأوان لنقدم للإنسان المعارف التي تخدم احتياجاته الحياتية المباشرة، والتي تؤرق رغم بساطتها الكثير من الأسر.

معرفة العالم تبدأ من معرفة النفس، والمهارات المنزلية والحياتية البسيطة من أولى المعارف التي تحقق فائدة مباشرة للإنسان ، وعلينا جميعا الاهتمام بها.

تاريخ الإضافة: 2014-04-15 تعليق: 0 عدد المشاهدات :314
5      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
30%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات