برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

طوفان إعلامي | الأمير كمال فرج


يجب أن نعترف بسطوة الإعلام الجديد.. الإعلام لم يعد فقط تلك المعلومات الواردة من التلفاز أو من الصحف أو من الكتب، ولكن الانفجار المعلوماتي الذي يشبه الانفجار الإشعاعي الضخم حوّل الكتل المعلوماتية التي تشبه الجبال إلى فيمتو شظايا تنطلق في كل مكان.

المعلومة الآن تأتي من الجهات الأربع، من السقف والأرض، من الباب والشباك، وتنوعت أشكال نقل المعلومة لتشمل مخترعات عجيبة مثل الإنترنت والجوالات ومواقع التواصل الاجتماعي، وأجهزة الاتصال التي تتطور كل يوم وكل ثانية.

الرقابة على المعلومات أصبحت في حكم المستحيل، ومحاولة حجب المعلومة أشبه بالوقوف أمام الطوفان، أو محاولة حرث البحر، أو المشي فوق الماء.

الإعلام الجديد كائن هلامي لا يرى بالعين المجردة، فيروس إيجابي يتنقل في الهواء لا يمكن أن تمسكه باليد، لن يوقفه أحد، ولو نجحت في حجب معلومة فلن تنجح في حجب أخرى، وسط كم معلوماتي رهيب يتدفق كالسيل. كما أن التقنية ستجعل جميع المعلومات في المستقبل القريب غير قابلة للمنع .. ستتسلل المعلومة في الهواء ، وتنفذ كالأشعة البنفسجية تحت مسامات الجلد.

أصبح العالم بفعل الإعلام الجديد شاشة صغيرة، وأصبحت المشاجرة التي تحدث بين شخصين في بلد يتابعها "ON LINE" سكان العالم الكبير.

وبالطبع فإن لهذا التطور الهائل مزاياه، وله أيضا عيوبه، فالمزايا تتلخص في تعدد المعلومات، وما تتضمنها من ثقافة، تسهم في الوعي، والتطور، أما السلبيات فتكمن في وصول معلومات خاطئة مضللة للشباب والنشء. من هنا فإن علينا أن نواكب هذا الإعلام بإيجابياته وسلبياته.

الإعلام الجديد بما يملكه من مقومات وإمكانات هائلة يتطلب منا تكثيف الوعي بكيفية التعامل مع المعلومات، وتدريب الأجيال الجديدة على التفريق بين الجيد والرديء، المعلومة المفيدة والمغرضة.

ظلت كلمة "التوعية" في الذاكرة الجمعية مجرد نشاط روتيني، ولكن "التوعية" تكتسب الآن أهمية خاصة، حيث يجب أن تتحول إلى مهمة وطنية، لأن التوعية هي سلاحنا الوحيد أمام الطوفان.

يجب أن نعلم أبناءنا السباحة المعرفية، لأن العالم الجديد لن يقبل إلا الأجيال المزودة بخياشيم وعي قادرة على مصارعة الأمواج والعواصف.

انتهى عصر المنع والحجب، ولن يجدي منع الأبناء من نزول البحر، ولكن الأجدى أن نعلمهم السباحة حتى يصلوا إلى شاطئ الأمان.

تاريخ الإضافة: 2014-04-14 تعليق: 0 عدد المشاهدات :302
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
29%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات