برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

ذاكرة مثقوبة | الأمير كمال فرج


التاريخ مصاب بالزهايمر ينسى بسرعة، إذا أحسن المحسن احتفلنا به، وأقمنا له ندوات التكريم والخطابة، وبعد أشهر قليلة ننسى كل شيء، وإذا أجرم المجرم استنكرنا وأرغدنا وأزبدنا، وأطلقنا بيانات الشجب والاستنكار، وبعد شهور أيضا قليلة ننسى كل شيء، وكأننا نكتب فوق الرمال. أو نحفر سطح فوق الماء.

مئات الجرائم التي ارتكبها أشخاص وعصابات ودول، رغم فظاعتها وآثارها المدوية .. بعد سنوات قليلة نسيها الجميع، فالإنسان أكثر ميلا إلى النسيان بطبعه البشري والجسماني، وأحيانا "يتناسى" المرء الأشياء . إما لمداراة عجزه عن مواجهتها على سبيل التحايل النفسي . أو أن الحقيقة مؤلمة، فيصبح النسيان هنا كالأفيون أو حبوب الهلوسة تفصله عن الواقع، وتحلق به ـ واهما ـ إلى عوالم أخرى كاذبة.

باختصار ذاكرة التاريخ مثقوبة، تسقط منها على الأرض أشياء كثيرة، وفي النهاية وبعد سنوات ـ للأسف الشديد ـ يتساوى الجميع. الحرامي والشريف، الخائن والبطل، والمجرم وضابط البوليس، وتضيع الحقيقة.

زد على ذلك أن هناك وسائل كثيرة يتبعها البعض لتزييف التاريخ، أبسطها الإعلام الذي يجعل ـ في بعض النماذج ـ المقتول قاتلا، والمقاوم إرهابيا، ولذلك كتب علينا أن نعمل دائما على تنشيط الذاكرة المصابة بالعتة، ووضعها على جهاز التنفس الصناعي حتى تظل نشطة متوثبة.

الأفلام الوثائقية والمتاحف والفضائيات والمحاضرات والندوات والمساجد والأنشطة الطلابية.. كلها وسائل يمكن استخدامها لتذكير الأجيال بواقعهم وتاريخهم، وهنا أقترح إصدار سجل ضخم نطلق عليه اسم "التاريخ" يوثق بموضوعية للأحداث الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تحدث، على أن تقوم جهة مسؤولة بالإشراف عليه وتوثيقه وتحديثه دوريا.. اقتراح قد يفيد لتنشيط الذاكرة العربية وإنقاذ التاريخ من الغيبوبة.

تاريخ الإضافة: 2014-04-14 تعليق: 0 عدد المشاهدات :307
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
72%
 إجراء طبيعي
30%
 لا أعرف
11%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات