برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

الشؤون الاجتماعية


سياسة المرأة:

 

مصر من أوائل الدول في العالم التي منحت المرأة حقوقها كاملة.  يرجع ذلك إلى حقبة قديمة جدا هي حقبة الفراعنة، وليس أدل على ذلك من أنها تقلدت أرفع المناصب، وهي رئاسة البلاد، ولدينا في التاريخ شجرة الدر وكليوباترا وغيرهن  أمثلة.

ولكن حقوق المرأة تذبذبت عبر العصور المختلفة بين  الازدهار والجدب، ورغم أن المرأة المصرية حاليا تحصل على العديد من حقوقها، وتساهم في عملية البناء والتنمية جنبا إلى جنب مع شقيقها الرجل، إلا أنها تعانى من بعض الأوضاع التي تنتقص من مكانتها.

الأمر قد يرجع إلى ثقافة عربية تقليدية خاطئة تجعل المرأة في مرتبة أدنى من مرتبة الرجل، فالبعض يفهم الدين فهما خاطئا، فيعتقد أن المرأة مكانها البيت، وأنها أقل مكانة من الرجل.

 لقد أثبتت المرأة المصرية على مر الزمن أنها مربية الأجيال وصانعة الحضارات، وكانت نموذجا فريدا للوعي الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، وأحد الأدلة على ذلك الإقبال غير المسبوق لها على التصويت في الانتخابات البرلمانية الأولى بعد الثورة، وهو الإقبال الذي أدهش المراقبين.

المرأة ستحظى بعد الثورة بحقوقها الكاملة ، وتأخذ مكانها الصحيح في قلب العملية السياسية.

في هذا الإطار سنعمل على الآتي:

1ـ إتاحة المرأة الفرصة للعمل في منصب المحافظ ، ورئيسة المدينة والتوسع في منحها الفرصة لتقلد منصب الوزيرة في وزارات مختلفة من بينها الاقتصاد، والقضاء، بل ورئاسة الدولة.

2ـ تمثيل أكبر للنساء في مجلسي الشعب والشوري،  ويكون ذلك بالتعيين في بداية الأمر. حتى يصل الأمر إلى أن تنتخب المرأة الكفؤة، مثلها مثل الرجل الكفء.

3ـ إتاحة الفرصة للمرأة لتقضي فترة التجنيد العسكري، ولكن في قطاعات عسكرية تناسب قدراتها، كالخدمات الطبية، والاستطلاع، والهندسة العسكرية وغيرها.

4ـ زيادة عدد النساء المعينات في مجلس الشورى ليصل إلى 50% من أعضاء المجلس،  لتحقيق سنة شورى النساء بشكل صحيح، فالمرأة ليست فقط قادرة على إبداء الرأي فيما يخص جنسها،  ولكنها قادرة أيضا على الإسهام بالرأي، والجهد، والعمل في بناء النهضة المصرية المقبلة.

5ـ إنشاء أندية نسائية على مستوى الجمهورية توازي مراكز الشباب، تتمكن المرأة فيها من ممارسة الرياضة بكافة مجالاتها، والاستفادة من الفوائد الصحية والنفسية لها.

6ـ إنشاء هيئة لمحو الأمية الاجتماعية للنساء، بمساعدة المرأة على التزود بالحد الأدنى من الثقافة المجتمعية التي تساعدها في رعاية شؤونها الشخصية والعائلية.

تاريخ الإضافة: 2014-04-11 تعليق: 0 عدد المشاهدات :370
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات