برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

ريلانديني يقتنص اللحظة الأساسية في كبوة حصان


القاهرة : المرصد الصحفي .

أثارت صورة تجسد سقوط حصان التقطها مصور أكثر من معنى، ففضلا عن ما تقدمه كبوة الحصان في اللغة العربية من معانى مثل الانهيار والانكسار، وإعادة البناء، فإن السقوط المدوى للفارس العظيم يقدم أيضا معانى أخرى.

الصورة التي التقطها مصور رويترز المخضرم Stefano Rellandini  أظهرت فارسا من شرطة الكارابينيري الإيطالية يسقط من حصانه أثناء عرض قبل سباق باليو لسباق الخيول سيينا ، إيطاليا أول من أمس .

الصورة التي صنفتها الوكالة برمز TpX  أي الصورة المميزة أظهرت مجموعة من المتابعين للسباق وراء السياج وهم يلتقطون الصور بكاميراتهم  للواقعة الفريدة دون أي انزعاج ، أو توقع إصابة الفارس إصابة خطيرة .

يقول مبدع الصورة
ستيفانو ريلانديني من ميلانو  "علاقتي بالتصوير الفوتوغرافي بدأت بسباق للتزلج على جبال الألب ، إثر النصيحة القيّمة لمرشدي أرماندو تروفاتي.، في أول سباق منحدر ، أخذني 10 رياضيين لأصور متسابق في الإطار. لم يكن في ذلك الوقت عدسة ضبط تلقائي للصورة ، ولم يكن التركيز اليدوي سهلًا، وكان كابوسا حقيقيا.

وأضاف "اقتربت من عالم التصوير الفوتوغرافي بالعمل مع وكالة تصوير متخصصة في الرياضات الشتوية، وتدربت معها حيث قمت بمعالجة وطباعة الصور بالأبيض والأسود في الغرفة المظلمة. ثم بدأت التقاط الصور لاحقًا ، ساعدتني هذه التجربة كثيرًا".

وتابع
ريلانديني  "في عام 1996 غطيت جنازة المصمم الإيطالي جياني فيرساتشي في ميلانو. كنت داخل الكاتدرائية ولكن كان موقعنا سيئا حقا. وخلال الحفل ، احتضنت ليدي ديانا مغني البوب ​​إلتون جون الذي كان يبكي بجانبها، فتركت الجنازة لتطوير الأفلام وأرسلت الملف إلى الصحف".

يقول المصور الإيطالي "أي مهمة ذات بعد إنساني تذكرني بمدى تعقيد الحياة. كان الزلزال في باكستان واحدا منهم. لقد شهدت كيف يمكن أن تتغير حياة المرء في لحظة ، وكيف يجب إعادة إحيائها من جديد، رأيت تحديات الاضطرار إلى بناء حياة جديدة. بصفتي مصوّر ، أحاول أن أكون غير مرئي بقدر الإمكان أثناء التصوير ، لكنني لا أزال أتقن عمق القصة".

وأوضح أن "أكبر درس لي كان الحفاظ على الهدوء لالتقاط اللحظة الأساسية. بعد قول ذلك ، تختلف نقاطك المرجعية مع كل مهمة وما زلت أتعلمها".

يقول
ريلانديني  "أحترم جميع المصورين الذين يعملون لإظهار عالمنا في الوقت الحقيقي والإبلاغ بصدق".

تاريخ الإضافة: 2018-07-04 تعليق: 0 عدد المشاهدات :174
1      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
77%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات