تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

تجوع الجارديان ولا تتنازل عن الاستقلال


القاهرة : الأمير كمال فرج.

قال الحارث بن سليل الأسدي "تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها" ، وهو تعبير عفوي بليغ ، يشير ـ ضمن ما يشير إليه ـ إلى هؤلاء الأحرار الذين يعانون من الفقر والجوع والعوز، ولكن هيهات أن يفرطوا في مبادئهم .

تذكرت هذا المثل عندما قرأت الرسالة التي وجهتها صحيفة الجارديان  Guardian  البريطانية لقرائها ، والتي تطلب منهم التبرع لها ، نظرا للتراجع الكبير في الإعلانات، مؤكدة فيها أنها لم تلجأ إلى الخيار الذي قامت به صحف أخرى بوضع جدار حماية ، لدفع القراء إلى الإشتراك ، إيمانا منها بحق القاريء في المعرفة والحصول على الصحافة المستقلة.

تقول الجارديان في رسالتها الموجعة الموجهة للقراء :


(بما أنك هنا ...

... لدينا ميزة صغيرة نود طرحها. وهي إن المزيد من الناس يقرؤون الجارديان أكثر من أي وقت مضى، ولكن إيرادات الإعلانات عبر وسائل الإعلام تتراجع بسرعة، وذلك على النقيض من العديد من المؤسسات الإخبارية ، لم نقم بوضع جدار حماية ،  فنحن نريد الحفاظ على صحافتنا مفتوحة قدر الإمكان. لذلك يمكنك أن ترى لماذا نحتاج إلى طلب مساعدتكم.

تستلزم صحافة الجارديان المستقلة التي تستقبل الصحفيين الكثير من الوقت والمال والعمل الشاق. لكننا نفعل ذلك لأننا نعتقد أن وجهة نظرنا مهمة - لأنه قد يكون منظورك أيضًا.

"إنني أقدر عدم وجود جدار حماية: فمن الأكثر ديمقراطية أن تكون وسائل الإعلام متاحة للجميع، وليس سلعة يمكن شراؤها من قِبل البعض. يسعدني تقديم مساهمة حتى يتمكن الآخرون الذين لديهم وسائل أقل من الوصول إلى المعلومات.
    توماسين ، السويد"

إذا كان كل من يقرأ تقاريرنا ، من يحبها ، يساعد في تمويلها ، فإن مستقبلنا سيكون أكثر أمانًا. مقابل أقل من جنيه استرليني واحد ، يمكنك دعم الجارديان - ويستغرق الأمر دقيقة واحدة فقط. شكرا لكم.


كن مؤيدا
تقديم مساهمة
باي بال وبطاقات الائتمان

...

وبذلك انتهت رسالة الجارديان لقرائها ، والتي تفجر أكثر من قضية ، الأولى : المحنة التي تمر بها الصحافة المستقلة ، في ظل تنامي الدكتاتوريات الإعلامية، وطغيان رأس المال الإعلامي ، والثانية : محنة الصحافة الورقية والتي تتأزم يوما بعد يوم ، رغم وجود فرص مؤكدة للإنقاذ ، والثالثة : افتقاد الكثير من الصحف الورقية والإلكترونية الخبرة اللازمة للتحول الألكتروني الذي يحول المادة الصحفية إلى سلعة مرغوبة ومطلوبة يدفع المستخدم من أجلها المال.

 






تاريخ الإضافة: 2018-03-31 تعليق: 0 عدد المشاهدات :299
3      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
75%
 إجراء طبيعي
26%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات