تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      

مندرة عم غباش لمناقشة الانتخابات | عصام ابوشادى


هناك وفى تلك المندرة، تسود الفطرة الثقافية، التى هى أبعد ماتكون، بما يدور داخل المجتمعات المثقفة الأخرى، من أحاديث ومناقشات، فيما تمر به البلاد من احداث تستدعى من الكل أن يتحدث عنها بطريقته.

مندرة عمى غباشى ياسادة، هى المنتدى القروى الذى يتم فيه المناقشات التى تخص أحوال القرية، وما يحلى السمر والمناقشات، الا حول نار المنقد، وأكواب الشاى، وإن لزم تقديم طعام فلا يخلو من السريس، والجبن القديم، والعسل. هكذا حال هؤلاء فى البساطة، وكثيرا مثلهم من الشعب المصرى الذين يعيشون على حد الكفاف.

بعد اكتمال النصاب القانونى للحضور من أهل القرية لمندرة عم غباشى الذى عاصر فى حياته ثلاث ثورات، بدأت الجلسة بكلمه عم غباشى حيث قال. "عندما قامت ثورتا يناير ويونيو أصبحنا يا أولاد نعيش وسط خليط من المصريين لم نعرفهم من قبل ، أو ذى ما بنصنفهم عندنا هنا (جمس وحلب وعرب واشراف) خليط غير متجانس، وكل له هويته وأفكاره السياسية الخاصة به".

هذا الخليط من هؤلاء البشر، هم من سوف نراهم يهبطون علينا من كل جهه، كما يهبط البط من السماء فى موسم الشتاء، ليرعى فى المياة والأراضي، ليأخذ الخير منها، حتى إذا ثمن وترعرع، يعود مرة أخرى من حيث أتى، دون أن نعرف كيف كيف نصطاده ونتزوق لحمه، بعد أن لعنتنا بطوننا من اكل المش.

هؤلاء الناس سوف يأتون إلينا من كل صوب، سوف تشاهدون هؤلاء فى وجوه عدة، منهم من سيأتى كأنه بنى هذا الزمان لكى يحقق لكم أحلامكم، ومنهم من سيأتى على هيئه قرصان يتخطف منكم ما يحتاج إليه، ثم يرميكم،ولكن الكل فى النهاية يطلبون ودكم ويردون عونكم.

لذلك يا أولاد .. عليكم أن تستعدوا لقدوم هؤلاء الغرباء، ولا يغرنكم وعودهم، ولا تنخدعون فى هيئتهم، واعلموا أن الكثير منهم منافقون، ولكن سيصدق حدثكم عند اختياركم، لأننا اليوم يجب أن يكون لنا رأى وكلمة مجتمعين عليها، يجب أن يكون لنا صوت يذهب لمن يستحق، بعد أن كان يسرق منا لسنوات طويلة، كما سرقت أحلامنا معه.

اليوم يا أولاد يجب أن نتحد جميعا من اجل صالح قريتناوتنميتها،من أجل القضاء على هذا الفقروالجهل الذى نعيش فيه، من أجل مستقبل أحسن لأولادنا.

ياأولاد لا نريد أن يضيع عمرناالباقى فيما كنا فيه من قبل.

ولكن احذروا أن تبيعوا أنفسكم لهؤلاء الغرباء، فمنهم من سيأتى إليكم لكى يشتروا أصواتكم.

اليوم نعيش أياما عشناها وقت ثورة ناصر التى وحدت الشعب، دون ان تكون هناك خيانة أو انتهازية،
أما اليوم وبرغم قيام ثورتين قامتا ضد الفساد ،الا أننا رأينا فيها الخيانة والانتهازية ،بل وجدنا فيها بعض من الشعب وقد رفع العصيان عليها.

لذلك علينا أن نعيش مع بعضنا البعض فى سلام واتحاد وتعاون كما كنا دوما، لا يفرقنا أحدا، ولا نسمح باى غريب أن يلعب بعقولنا فيشتتنا. اليوم سبكون لنا رأى وصوت سوف يوجهه لمصلحة قريتنا ومصرنا،

هنا وقف شاب من شباب القرية موجهه حديثه لعم غباشى ،الله عليك وعلى كلامك يابا غباشى ،ده إنت بقيت ناشط سياسى ،ذى اللى بنسمعهم فى التليفزيون...

هنا استعجب عم غباشى وقال انا لا اعرف يعنى ايه ناشط سياسى ولا يحزنون ،ولكن أنا بقول لكم ده من تجارب سنين طويلة شفتها .

ياأولاد لازم نتعلم من تجارب الماضى ،لكى نحافظ على الحاضر، ونفتح عقولنا لما هو قادم، ونتعلم ان من اليوم العقول المتفتحة،خيرا من العقول المغلقة، وعلينا أن نعلم أنفسنا ونعرف مايقوله الاخرون.

من اليوم يا أولاد فى قريتنا، ستكون حقول البرسيم للبهايم فقط.
تاريخ الإضافة: 2015-09-28 تعليق: 0 عدد المشاهدات :271
0      0
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
25%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات