تسجيل الدخول
برنامج ذكاء اصطناعي من غوغل يكشف السرطان       تقنية الليزر تثبت أن الديناصورات كانت تطير       يوتيوب تي في.. خدمة جديدة للبث التلفزيوني المباشر       الخارجية الأمريكية تنشر ثم تحذف تهنئة بفوز مخرج إيراني بالأوسكار       الصين تدرس تقديم حوافز مالية عن إنجاب الطفل الثاني       حفل الأوسكار يجذب أقل نسبة مشاهدة أمريكية منذ 2008       تعطل في خدمة أمازون للحوسبة السحابية يؤثر على خدمات الإنترنت       حاكم دبي يقدم وظيفة شاغرة براتب مليون درهم       ترامب يتعهد أمام الكونغرس بالعمل مع الحلفاء للقضاء على داعش       بعد 17 عاما نوكيا تعيد إطلاق هاتفها 3310       لافروف: الوضع الإنساني بالموصل أسوأ مما كان بحلب       فيتو لروسيا والصين يوقف قرارا لفرض عقوبات على الحكومة السورية       بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي       ابنا رئيس أمريكا يزوران دبي لافتتاح ملعب ترامب للغولف       رونالدو وأنجلينا جولي ونانسي عجرم في فيلم يروي قصة عائلة سورية نازحة      


كانَ ياما كانَ يا طفلي الصغيرْ
طائرٌ بالأفقِ في أمنٍ يطيرْ

يصطفى روضاً أثيراً في المعالي
يسكنُ الأغصانَ في عشٍ صغيرْ

يملأ الأكوانَ ألحاناً يغني
أغنياتٍ من أناشيدِ البكورْ

كانت الأثمارُ تشدو في علاهُ
جوقةً بالحبِ أنعامَ الأثيرْ

تتغنى معهُ الأفياءُ صبحاً
وتغني خلفهُ كلُّ الطيورْ

كانَ ياما كانَ يا طفلي الصغيرْ

بينمَا كَان يغني في الروابي
في صفاءٍ وأمانٍ وسرورْ

لم يكنْ يعلمُ بالغدرِ المواتي
كانَ فوقَ الغصنِ ثعبانٌ كبيرْ

ينثنى بالغصنِ في خبثٍ ويدنو
من جموع الطيرِ والأيِك الغريرْ

فجأةَ .. انقضَّ في غدرٍ إليه
رفرفَ الطيرُ بيأس يستجيرْ

وتهاوى طيرُنَا المجروحُ فوراً
وانقضى عهدُ الأماني والحبورْ

كانَ ياما كانَ يا طفلي الصغيرْ

ما أجازَ الطائرَ المنكوبَ طيرٌ
تركوهُ في لقا أعتى مصيرْ

ومضى اللحنُ الذي أضحى سرابا
وطوى عرشَ الربى صمتُ القبورْ

احذروا الثعبانَ يا عُرْبَ المراثي
إنهُ في ساحةِ الموتى يدورْ

وانهضوا للثأرِ فالأقصى ينادي
وازرعوا في الدَمَّ أغصانَ الجسورْ

كي يعودَ النصرُ يشدو في وريدي
ويغني في الربى بوحُ الزهور

كفرالزيات في 1986م

تاريخ الإضافة: 2014-05-07 تعليق: 0 عدد المشاهدات :344
التعليقات

إستطلاع

الحظر الأمريكي لدخول رعايا 7 دول ؟
 إجراء عنصري
76%
 إجراء طبيعي
23%
 لا أعرف
9%
      المزيد
تابعنا على فيسبوك
تابعنا على تويتر
الصحافة
خدمات